الأحد ,24 سبتمبر 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / من جنوب لبنان، على الحدود مع فلسطين السليبة : ألم وأمل

من جنوب لبنان، على الحدود مع فلسطين السليبة : ألم وأمل

 في شهر يوليوز/تموز 2015 أتيحت لي فرصة السفر إلى القطر اللبناني الشقيق للمشاركة في مخيم الشباب القومي العربي في دورته 23، بدار الحنان بالبقاع الغربي والمنظم من طرف المؤتمر القومي العربي.

اللقاء كان مفيدا وممتعا في آن، من خلال العروض والمحاضرات واللقاءات التي أطرتها نخبة من المثقفين والمفكرين والساسة أعضاء المؤتمر، الذين حضروا وحاضروا عن الواقع المأزوم للأمة العربية، اذكر منهم الأساتذة الأمينان العامان السابقان للمؤتمر القومي العربي، معن بشور وعبد المالك المخلافي، يوسف مكي، مصطفى حمدان، عبد الإله بلقزيز، عبد الإله المنصوري. أما المتعة فقد تجلت من خلال الجو الرفاقي والأخوي الذي ساد مدة اللقاء. وقد كانت زيارة بلدة مارون الرأس بجنوب بلبنان الحبيب مناسبة للوقوف على آثار الحرب الهمجية  العدوانية الصهيونية ، وعلى انتصارات المقاومة المسلحة التي واجه بها حزب الله العصابات الصهيونية.

زيارة مارون الرأس بقضاء بنت جبيل،  كانت فرصة للوقوف على الحدود مع فلسطين السليبة.

وهنا انتابني شعور غريب.

إحساس عميق لا يوصف حين رأيت أراضي فلسطين المحتلة من بين الأسلاك الشائكة وعلى بعد أمتار قليلة..أراضي الجليل من الحدود اللبنانية الفلسطينية..حالة من حالات “اللخبطة”..سعادة و حزن و ألم..ابتسامة و دمعة..فلسطين تنادي بأراضيها، بجبالها وخضرتها..بلوزها و زيتونها..بشيوخها وأطفالها و شبابها الصامدين البواسل .. متى سنلبي النداء؟؟
أن ترى و تسمع في التلفاز عن الاحتلال الصهيوني و الأراضي المحتلة شيء، و إن تعاينها من قريب-بعيد في الواقع شيء آخر ..الآن أدركت و بعمق معنى القضية الفلسطينية..معنى أراضي الاحتلال…عندما نقف على حقيقة الشعب الذي يموت من أجل الوطن ويحيا لأجله نعلم علم اليقين أن هذا الشعب قادر على خدمة القضية.. لأن وطنا كفلسطين لن يصنع إلا الأبطال..
لفلسطين أسرى بمعتقلات الكيان الصهيوني ،شهداء ماتوا في ساحات العزة و المجد، شعراء كبار من طينة محمود درويش وسميح القاسم وأدباء وفنانين عمالقة من أمثال غسان كنفاني وناجي العلي الرسام الكاريكاتوري “أبو حنضلة”، قضوا مضاجع المحتل بكلماتهم الصادمة، وأشعارهم الخالدة ورسوماتهم المعبرة، أسروا حلمه في المهد. كل هؤلاء يستحيل على الذاكرة العربية نسيانهم لأنهم فخر للوطن وعنوان كرامته في زمن الذل والمهانة.

فالصراع مع العدو الصهيوني صراع وجود و ليس صراع حدود.

فلسطين الثورة الكبرى (1936)، فلسطين انتفاضة الحجارة ( دجنبر/كانون الأول  1987)، فلسطين انتفاضة الأقصى (سبتمبر/أيلول 2000)، فلسطين انتفاضة الكرامة (أكتوبر/تشرين الأول)، ليست فقط للفلسطينيين.. فلسطين لنا جميعا ..أنا فلسطين..أنت فلسطين..كلنا فلسطين.

انتصار المرابط

عن الاشتراكي الموحد الدار البيضاء

شاهد أيضاً

16797267_389891781379972_9188098248706619722_o

الحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء ينظم ندوة حول المغرب بعنوان “الوحدة الترابية و الانفتاح على افريقيا”

نظم الحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء يوم 18 فبراير2017 ندوة مفتوحة على العموم بعنوان “المغرب: …